موقع الحاج سي محمد العوفي

Site web Haj Si Mohamed (El) Aoufi

الهيئة القضائية بالناحية الشرقية لإقليم الناظور، بمناسبة الاحتفال باستقلال القضاء عن السلطة التنفيذية، سنة 1939. الحاج سي محمد العوفي هو الأل على اليمين، في صف الجالسين

تطوان. في القصر الخليفي بالمشوار، سنة 1949م. في الوسط بالزي العسكري، المقيم العام الإسباني، وعن يمينه وزير الأحباس، وعن يساره وزير العدلية، ويليه الحاج سي محمد العوفي

أكادير سنة 1959: الحاج محمد العوفي (الأول على اليسار)، مع بعض رجال القضاء بالمحكمة الإقليمية بأكادير. يقف عن يساره حاكم السدد بمحكمة إيموزار أيدوتنان، سي موحا

في أكادير سنة 1959، رئيس المحكمة الإقليمية بأكادير (في الوسط بالجلباب)، إلى يساره، الحاج سي محمد العوفي

في الستينات من القرن الماضي، بمدينة تطوان، الحاج سي محمد العوفي (الثاني على اليسار)، وعن يمينه صديقه سي شعيب الإدربسي

في تطوان سنة 1964. الحاج محمد العوفي، الأول على اليسار. وصديقه، الفقيه عجرود، الأول على اليمين

بداية الستينات من القرن الماضي، في إحدى حفلات عيد العرش بغفساي، اقليم فاس. الأول على اليمين

لماذا هذا الموقع؟

 

 

♦ من أجل الاعتراف بالجميل لهذا الوالد العظيم، وتقديم الشكر له (أَنُ اشْكُرْ لي ولوالدَيْك) على تضحياته وزهده في متاع الدنيا وثرائها، موثرا على ذلك الاستثراء والاستثمار في تربية وتعليم أبنائه.

 

♦ من أجل المحافظة على ذكراه، والتعريف به لدى أحفاده الذين لم يحظوا بالتعرف عليه قيد حياته، واتخاذه قدوة يقتدون به.

♦ من أجل إحياء صلة الرحم بين جميع الأفراد المنتمين إلى هذا الأصل، سواء كانوا من جهة الأب أو الأم، أو كانت القرابة بالمصاهرة.

♦ من أجل بث روح الاعتزاز في الخلف بحمل اسم السلف.

♦ من أجل التعريف به، وبآل العوفي على أوسع نطاق داخل وخارج الوطن.

♦ وأخيرا وليس آخر، من أجل الترحم عليه وعلى  ذوي القربى، والدعاء لهم جميعا ليبوئهم الخالق المكانة التي يتبوؤها عباده الصالحون.

 

 

عبدالحق العوفي، مدير الموقع


Esta dirección de correo electrónico está siendo protegida contra los robots de spam. Necesita tener JavaScript habilitado para poder verlo.