موقع الحاج سي محمد العوفي

Site web Haj Si Mohamed (El) Aoufi

جمعية آل العوفي

 

حرصا على المحافظة على الوشائج العائلية، طرحت خلال سنة 2010 فكرة للمناقشة، تهدف إلى إنشاء جمعية عائلية، ذات طبيعة خاصة وداخلية، أي غير عمومية، وغير رسمية.   

وبعد عدة لقاءات بين أفراد العائلة، وفي لمة عائلية بمنزل باب العقلة بتطوان، بتاريخ 17 نونمبر 2010، تم الاتفاق على تأسيسها تحت اسم "جمعية آل العوفي". كما تم، في الآن ذاته، المصادقة على قانونها الأساسي، المدرج أسفله.

جمعية "آل العوفي"

التأسيس: منزل باب العقلة، تطوان، 17 نونمبر 2010

الأهداف:

جمعية "آل العوفي"، هي جمعية عائلية ودية غير رسمية، تهدف إلى:

♦ العمل على الحفاظ على الأواصر التي تربط بين كافة أفراد العائلة (بالمعنى الواسع الذي يشمل الفروع وعلاقات المصاهرة كما تدل على ذلك كلمة "آل")، وعلى تقويتها وتطويرها.

♦ القيام بتدوين التاريخ الخاص بالعائلة من خلال إعداد السيرة الذاتية والمهنية لأفرادها، وخاصة الأجداد منهم.

♦ تدعيم سبل التواصل بين الأعضاء وخلق فرص التلاقي والاجتماع والتداول في أمور العائلة وشؤونها.

♦ العمل على صيانة الإرث الرمزي والمادي والاجتماعي للعائلة وعلى إغنائه وتخليده.

♦ إعادة إنتاج شروط التماسك العائلي والانسجام والتضامن بين الأعضاء بشتى الوسائل وبصفة مستدامة.

الهيكلة:

تتشكل جمعية "آل العوفي" من الهيئات التالية:

♦ مجلس الحكماء، ويتكون من الأعضاء (نساء ورجالا) الأكابر سنا. من مهامه إبداء الرأي والمشورة في القضايا الهامة ذات الطبيعة المشتركة ولتي تخص العائلة. كما أنه يعمل على احترام القيم والتقاليد المتوارثة. يجتمع المجلس مرة في السنة على الأقل، أو كلما اقتضت الضرورة ذلك.

♦ لجنة التدبير، وتتكون من أعضاء نشطين، يختارهم مجلس الحكماء من بين لائحة الأعضاء المترشحين. تقوم اللجنة بتدبير الشؤون ذات الصبغة المشتركة بين أفراد العائلة، وذلك باعتماد أسلوب التوافق والتراضي؛ كما تقترح المبادرات التي من شأنها أن تصون المصلحة العامة وتعزز أسباب التماسك والانسجام بين كافة الأعضاء.

♦ الجمع العائلي، ويتكون من كافة أفراد العائلة. يلتئم مرة في السنة على الأقل، لكي يبث في القضايا المشتركة حسب جدول أعمال يحدده مجلس الحكماء باقتراح من لجنة التدبير.

الأنشطة:

ينتظم نشاط الجمعية حسب الأشكال التالية:

♦ لقاءات حضورية بين أعضاء كل من مجلس الحكماء ولجنة التدبير والجمع العائلي.

♦ تداول "شبكي" بين أعضاء الجمعية عبر الموقع الالكتروني لآل العوفي.

 

http://www.mohamedaoufi.com